مال واعمال

عودة مصفاة الخرطوم للعمل بطاقتها المعتادة

أعلنت وزارة الطاقة والتعدين السودانية، عودة مصفاة الخرطوم للعمل بطاقتها الإنتاجية المعتادة، موضحة أن ذلك الأمر سينعكس في الأيام المقبلة على عودة استقرار الإمداد بالمنتجات البترولية بصورته الطبيعية.

وأعربت وزارة الطاقة والتعدين – في بيان مساء امس الأربعاء – عن أسفها للأزمة الطارئة التي استمرت أسبوعًا، في إمداد المشتقات النفطية، والتي ظهر أثرها في تطاول صفوف البنزين والجازولين والشح الشديد في غاز الطبخ، مؤكدة تحملها كامل المسئولية عن هذا الأمر، وأنها اتخذت وستتخذ من الإجراءات والاحتياطات التي من شأنها منع تكرار هذه الأزمة مرة أخرى.

وأوضحت أن سبب هذه الأزمة، هو عطل فني أدى لانسداد الخط الناقل للخام من منطقة هجليج (في جنوب كردفان بجنوب السودان)، والذي أدى بدوره إلى توقف جزئي في ضخ الخام إلى مصفاة الخرطوم، التي تغطي 65% من استهلاك السودان من المشتقات النفطية.

وأضافت أنه لضمان ضبط وترشيد استهلاك الوقود، ولأجل استمرار تدفق هذه السلعة الأساسية، قامت الوزارة بتحديد سقف التزود للمركبات، وتنظيم صفوفها بتحديد أيام للمركبات ذات الأرقام الزوجية، وأخرى للمركبات ذات الأرقام الفردية، معربة عن أملها في التعاون مع إدارة المحطات والقوات النظامية ووزارة الطاقة والتعدين، لضمان استمرارية توزيع وإمداد كل المنتجات البترولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق