مال واعمال

الثروة الحيوانية توضح اسباب إرجاع صادر الماشية من السعودية

أوضح دكتور عادل إدريس فرح وكيل وزارة الثروة الحيوانية والسمكية أنه تم إعادة تصدير ١٤٢ ألف رأس من الماشية من جملة المواشي التي تم ارجاعها من المملكة العربية السعودية في أوقات سابقة والبالغة ١٤٩ الف و٧٨١ رأس وذلك خلال الفترة من ٣٠ مارس وحتي ٢٣ يونيو.

وقال في مؤتمر صحفي بالوزارة ان هناك 7 الاف راس متبقية وسيتم تحقينها وإعادة تصديرها بعد فحصها وقياس مناعتها مشيرا إلي أن ٥٨ الف و٣٨٥ رأس من الضأن و٦٥ من الإبل تم شحنها وانزالها في ميناء جدة خلال الفترة من ٢٤ يونيو وحتي الأول من يوليو الحالي.

وقال الوكيل انه لمعالجة رجوع البواخر عاجلا يجب توحيد الكواشف والالتزام بالفترة الزمنية للتحقين لتكون من داخل المحاجر،إضافة إلي تهيئة البواخر بصورة جيدة . بجانب اهمية تأهيل معمل بورتسودان بالتنسيق مع الهيئة العامة للمواصفات والمقاييس، وتوحيد الترحيل بالرأس بدلاً من الوزن، داعيا الي التنسيق مع الوزارات والهيئات ذات الصلة لانسياب الصادر دون معوقات.

وحول الأسباب التى أدت الى ارجاع عدد من بواخر صادر الماشية من السعودية كشفت الوزارة بأنها لعدم كفاءة عدد من البواخر وأنها غير مهيأة حيث تصل الى ميناء جدة بعد ثلاثة ايام مما يسبب نقصاً في المناعة لدى الماشية ، ولفتت الى ان حوالى 99% من راجع الصادر تم اعادة تصديره مطالبة باهمية مراعاة المواصفات القياسية فى بواخر صادر الماشية لضمان عدم تكرارهذه الاجراءات .

وأكد الوكيل على ضرورة تأهيل المحاجر البيطرية ومراكز التفتيش والتحقين (الكدرو -أمدرمان- الخوي -القضارف- كسلا -اوسوك -حلفا -الدندر- سواكن- بربر- السنوط ) بجانب توفير وسائل النقل.
وأشار الوكيل الي أن صادرات الثروة الحيوانية واجهت العديد من التحديات خلال العام الجاري إدارية وفنية ومالية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *