مال واعمال

قوى التغيير : موازنة 2021 سارت على نمط موازنات النظام البائد

انتقد الدكتور الهادي محمد ابراهيم عضو اللجنة الاقتصادية لقوى الحرية والتغيير والمدير المالي والمستشار لمجموعة اميفارم موازنة العام الحالي (2021)، وقال انها لم تأت بجديد بل انها سارت على نفس نهج ونمط الموازنات التي كانت تعد في عهد النظام البائد حيث انها موازنة بنود وليست موازنة برامج.

واوضح د.الهادي خلال ندوة حوار حول حقائق موازنة 2021 التي نظمتها بدار المهندس بالخرطوم مبادرة إستعادة نقابة المهندسين ان الموازنة احدثت فائضا ظاهريا بلغ 100مليار جنيه سوداني، وذلك لأن الايرادات بلغت 998مليار جنيه سوداني فيما بلغت المصروفات 898مليار جنيه، لكنه استدرك قال هناك عجز نتج من اضافة الموازنة الاتحادية لجملة الموازنات الولائية نتج عنه عجز بمبلغ 94 مليار (اكبر من عجز موازنة العام السابق) عازياً ذلك العجز لزيادة الانفاق.

كما عاب على هذه الموازنة انها اعتمدت في ايرادتها على الضرائب والجمارك وايرادات الوقود معتبراً ان ذلك الأمر يمثل مخاطر كبيرة في حال عدم تحصيل تلك الايرادات من تلك الجهات، وفي نفس الاطار قال ان الموازنة ركزت على الصرف على الانشطة الاستهلاكية.

وفي المقابل قال عضو اللجنة الاقتصادية لقوى الحرية والتغيير “ان الحل يكمن في الصرف على الانشطة التنموية حتى يكون العائد اكبر”.

وواصل الدكتور الهادي محمد ابراهيم انتقاده للموازنة وقال في الوقت الذي تقول فيه الحكومة ان هذه الموازنة تركز على معاش المواطن لكن بالنظر لهذه الموازنة نجد أنها تركز جل صرفها على الأجهزة الامنية والسيادية على حساب التعليم والصحة والزراعة، وصفاً ذلك الأمر بالخلل المعيب في إعداد الموازنة.

ومن اجل صلاح ذلك الخلل طالب الحكومة بالتركيز على التنمية والصرف على القطاعات الانتاجية خاصة الزراعة والصناعة معتبراً ان تلك القطاعات لها القدرة على احداث الفرق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى