مال واعمال

السودان ومصر يؤكدان على تعزيز التعاون في مجالات النقل والطرق والجسور

أكد وزيرا النقل السوداني والمصري على أهمية التعاون المشترك بينهما في مجالات النقل والطرق والجسور.

جاء ذلك خلال المباحثات التي جرت بين الجانبين في الخرطوم اليوم حيث رأس الجانب السوداني مهندس ميرغني موسى حمد وزير النقل وعن الجانب المصري دكتور كامل عبد الهادي فرج وزير النقل المصري.

ورحب الوزير ميرغني بزيارة الوفد المصري وقال إن الهدف من الزيارة هو مناقشة آفاق التعاون المشترك بين البلدين في مجالات الطيران والسكك الحديدية والتعاون طويل الأمد بينهما.

وأوضح أن العلاقات بين السودان ومصر تشهد تطوراً وتقدماً في كافة المجالات.

من جانبه قال وزيرالنقل المصري دكتور كامل عبدالهادي فرج إن التعاون اللوجستي بين البلدين مهم خاصة وأن الأرضية لذلك موجودة ينبغي أن يطور لمصلحة الشعبين الشقيقين.

وأضاف قائلاً” إن أيادينا ممدودة للأشقاء في السودان، لأن هدفنا ومصيرنا واحد ونسعى إلى شراكة حقيقية وتعاون تام في مجال النقل”.

وأشار إلى إن زيارة الوفد المصري للسودان جاءت من أجل بحث كل أوجه التعاون والشراكة بين وزارتي النقل في البلدين، وبتوجيه خاص من فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، للتعرف على كل مطالب الأشقاء في السودان فيما يخص مشروعات النقل، الطرق البرية، أوالكباري أو النقل السككي، النهري والبحري والتدريب والتأهيل في هذا المجال، والإستفادة من العلاقات المتميزة بين البلدين.

وأوضح أن ما تمت دراسته والاتفاق عليه سيتم تنفيذه فورا، وما لم يُدرس سيتم الانتهاء من دراسته وعرضه على الحكومتين المصرية والسودانية ومن ثم يرفع إلى فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان للتنفيذ فورا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock