مال واعمال

ابراهيم الشيخ يؤكد اهتمام الحكومة بمعاش الناس والتنمية

اكد الاستاذ ابراهيم الشيخ وزير الصناعة اهتمام الحكومة بمعاش الناس وتحقيق التنمية المستدامة .بجميع ولايات البلاد مع اصطحاب العدالة في توزيع الثروة والسلطة.

ودعا الشيخ خلال زيارته لولاية البحر الاحمر اليوم ولقائه والي الولاية المهندس عبدالله شنقراي حكومة الولاية لبذل المزيد من الجهد لتوفير اكبر قدر من الخدمات الضرورية للمواطنين بالتعاون مع المركز.

وقال والي ولاية البحر الاحمر خلال استقباله الوفد الحكومي برئاسة وزير الصناعة ان حكومته تعمل على تقديم افضل الخدمات للمواطنين رغم الكثافة السكانية التي تبلغ ٢مليون مواطن مبينا أن حكومة الولاية قامت بمعالجة العديد من الأزمات الاقتصادية وعلى رأسها حل مشكلة الكهرباء وتوفير السلع الاستراتيجية بالتعاون مع المركز مشيدا بالدور الكبير الذي يقوم به وزير الصناعة ومشاركته في استقبال واستلام ٤٨الف طن من القمح الامريكي في إطار الدعم المقدم من الولايات المتحدة الأمريكية للسودان.

وابان شنقراي أن المنحة الأمريكية ستسهم في تحقيق الأمن الغذائي في البلاد واشاد بدعم وزارة التجارة وتوفيرها لعديد من السلع بالولاية قائلا إن المشكلة التي تواجه الولاية هي ضبط الأسواق والأسعار.

من جانبه أكد وكيل أول وزارة الثقافة والإعلام الاستاذ رشيد سعيد دعم الوزارة لمشروعات العمل الإعلامي في الولاية.

تعليق واحد

  1. منذ ان تم التغيير واتت حكومة الفترة الانتقالية في السودان والتي كانت بعد مخاض الثورة بكل تضحيات لشباب السودان بكل اطرافه استبشرنا خيرا لرفع السودان والانسان السوداني في مصاف الدول العظمى خاصة وان ارض السودان حبلى بشتى الثروات وانسانه متعاون وصادق وله من الصفات والعادات والموروثات العظيمة …وكان الرهان على ابناءه من ذوو الخبرات والكفاءات ليعملون بصدق النية وحماس الثوار واستمتاع طعم الاستقلال لنهضة شاملة ةتنمية مستدامة بتوحيد الكل في جسم وجسد واحد يحكي عظمة وتجربة الثورة السودانية التي تنطلق من مبادي الحرية والسلام والعدالة………..
    الوقت للعمل …الارض بكرة وخصبة …الكل جاهز ….
    كيف تم الاختراق من الداخل والخارج واصبح السودان بلا سيادة ومرتهن للدول المحورية والغربية …لماذا لم ننهض بل لماذا ساء الحال واصبحنا نتسول ….؟؟؟…
    لم نتعلم من التاريخ …من الاستعمار الممتد بتغيير طرقه واساليبه وخططه ….منذ ان كان الاقتصاد السوداني ….من اقوى الاقتصادات العالمية …حتى في سنين عهد الرئيس السابق جعفر النميري …كان الجنيه السوداني او العملة السودانية اقوى من الدولار الامريكي ….وحتى في عهد قريب في الحكومة السابقة للرئيس المخلوع البشير في العام 2006 كان الجنيه السوداني يعادل نا يقرب اثنين من الريالات السعودية ….
    وكانت الاستعمار الممتد بعد ان احكم قبضته على دول نهضت في الشرق الاوسط وبدا ينفذ عبرها وعبر عملاء مرتزقة تدمير وتشتيت ما يشاء لاغراض ومصالح متنوعة………..؟…………….؟…….؟؟؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock