مال واعمال

خروقات ومحاولات للتلاعب على قرار السلطات الخاص بمقدار معين للشاحنات

قالت والي الولاية الشمالية بروفسير آمال محمد عز الدين، إن مطالبات حكومة الولاية، للمركز تكررت بشأن ضرورة وضع الميزان في المعابر الحدودية لمعرفة الحمولات الحقيقية للشاحنات القادمة من دول الجوار.

وأضافت أن وجود الميزان في مدينة دنقلا تسبب في خروقات لأصحاب الشاحنات، مشيرة إلى الضبطيات الأخيرة أثناء توجهها والوفد المرافق لها لافتتاح مستشفى غرب السكوت حيث كانت تقوم خمس شاحنات شمال دنقلا بتخفيف حمولتها من الأسمنت في الطريق قبل الدخول إلى الميزان الواقع جنوب مدينة دنقلا في محاولة للتلاعب على قرار السلطات الخاص بمقدار معين للشاحنات.

ونبهت والي الولاية إلى أن ما يحدث فيه من تجاوزات، و خروقات تمثل انتهاكا للقوانين ومخالفات واضحة من قبل الشاحنات القادمة من إحدى دول الجوار ، مما أضر كثيرا بطريق شريان الشمال وتسبب في العديد من الحوادث المرورية نتيجة الحمولات الزائدة والغير قانونية.

وجددت والي الولاية مناشدتها لوزارة النقل باتخاذ الإجراءات اللازمة لوضع الميزان في المعابر الحدودية والعمل على توفير متطلبات المعابر التي توقف التهريب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock