مال واعمال

وزارة الطاقة والنفط تكشف حقيقة إتلاف أبراج نقل الكهرباء

أكدت وزارة الطاقة والنفط عدم صحة الأخبار التي تداولتها بعض وسائل التواصل الاجتماعي والمنسوب للسيد الوكيل ومدير الأمن بالوزارة ، والتي تعمد ناشرها تحريف تصريحات السيد الوكيل لوكالة السودان للانباء أمس بخصوص الكهرباء ووصفت ما نسب الي الوكيل بالزور والبهاتان.

وكانت بعض مواقع التواصل الاجتماعى قد نسبت الى الوكيل إن العاملين في قطاع الكهرباء يسعون لإيجاد حلول لعمليات الاتلاف المتعمده والتي حدثت في خطوط نقل الكهرباء من سد مروي من اشخاص وموظفين يعملون بالكهرباء وادت الي خروج ٣٥ ٪؜ من الطاقه الكليه لشبكة الكهرباء.كما نسبت تلك المواقع لمدير الأمن بوزارة الطاقه والنفط انه قد تم التعرف علي الذين قاموا بهذا التخريب الكبير وعددهم ٤٥ و تم فتح بلاغات جنائية في مواجهته. وعلية تؤكد الوزارة أن ما نسب الى الوكيل ومدير الأمن غير صحيح و لا أساس له من الصحة وتعمل كهرباء سد مروي على رفد الشبكة القوميه بأكثر من ٤٥٪ في الوقت الحالي رغم انها تمر بعمليات صيانه روتينية جزئية تحدث خلال فصل الشتاء عادة ؛ كما تواصل إثيوبيا امدادها للسودان ب 240 ميغا واط حسب الاتفاقية بين البلدين بالاضافة الي المحطات الاخرى والربط المصري.

وتؤكد الوزارة ان القطوعات الكهربائية كانت نتيجة لتدني الإنتاج مقارنة مع الطلب بسبب توقف عمل محطة ام دباكر بنسبة 50٪ بسبب عطل فني ، بالإضافة الي توقف محطة بحري الحراريه والبارجه التركية ببورتسودان بسبب شح الفيرنس. ويجري العمل علي معالجة المعوقات وتوفير الفيرنس حتى تنعم بلادنا بتيار كهربائي مستقر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock