اخبار جنوب السودان

سلطات جنوب السودان تحتجز صحفيين روسيين بمطار كبويتا

أفاد صحفيان روسيان، اليوم الأربعاء، أنهما وثلاثة آخرين من مواطني البلاد احتجزوا لدى أجهزة الأمن في دولة جنوب السودان.

وأكد المدون، إيليا فارلاموف، ومؤسس موقع “ميديازونا” الإخباري، بيتر فيرزيلوف، أنهما ومرافقيهم الثلاثة، منهم زوجة فارلاموف، لوبوف، احتجزوا في مطار مدينة كبويتا لدى محاولتهم التوجه إلى العاصمة جوبا.

وأوضح فارلاموف الذي سبق أن زار العديد من الدول الفقيرة غير المعروفة للمواطن الروسي، على موقعه، أن عناصر الأمن فتشوا حقائبه ومرافقيه الذين وصلوا البلاد كسياح وعثروا على جهاز تحكم عن بعد خاص بطائرة مسيرة.

وأشار المدون إلى أن الطائرة المسيرة المذكورة تم مصادرتها منه في مطار مدينة عنتيبي بأوغندا، لكن عناصر الأمن في جنوب السودان رجحوا أن المواطنين الروس أطلقوا طائرة مسيرة بهدف تصوير مواقع عسكرية، ولذلك تم منعهم من مغادرة المدينة واقتيدوا إلى مركز احتجاز.

وذكر فارلاموف أن عناصر الأمن طلبوا من الروس المحتجزين تسليم هواتفهم، لكنهم رفضوا.

وفي وقت لاحق، قال المدون في تصريح مسجل نشر على قناته في تطبيق “تلغرام” إن الموقوفين يواجهون اتهامات بعدم حيازة تصريح من وزارة البيئة (دون تقديم مزيد من التوضيحات).

ونقلت وكالة “نوفوستي” عن البعثة الدبلوماسية الروسية في دولة جنوب السودان تأكيدها أن الموقوفين لجؤوا إلى سفارة موسكو في البلاد بطلب تقديم الدعم القنصلي إليهم.

المصدر: RT + نوفوستي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى