اخبار جنوب السودان

جنوب السودان تصدر النفط بعيداً عن الخرطوم

الشرق الاوسط / قال وزير البترول في جنوب السودان أمس، إن بلاده ستعود لمعدلات إنتاج 350 ألف برميل من النفط الخام يومياً بحلول منتصف 2020، مقابل المستويات الحالية عند أكثر من 140 برميلاً. ومن المتوقع أن يرتفع الإنتاج إلى 270 ألف برميل يومياً بنهاية 2019، وفقاً لما قاله وزير البترول إيزيكيل لول جاتكوث لوكالة «رويترز».
وتحظى الدولة التي انفصلت عن السودان في 2011 بواحد من أكبر احتياطات النفط الخام في أفريقيا جنوب الصحراء، ولم يتم استكشاف سوى ثلث هذه الاحتياطات حتى الآن. وفقدت البلاد كثيراً من حقولها النفطية خلال الحرب الأهلية التي اندلعت بعد الاستقلال، ولكن تم توقيع اتفاق سلام خلال العام الماضي.
وأضاف الوزير: «اعتدنا على إنتاج ما يتراوح بين 350 و400 ألف برميل يومياً. نتوقع أن نعود إلى هذه المستويات بحلول منتصف العام المقبل».
وعقد جنوب السودان اتفاقاً مبدئياً مع الشركة الروسية «زاروبزنفت» لاستكشاف بعض المواقع النفطية، وفقاً لما قاله الوزير، مشيراً إلى أن الحكومة ستتعاون معهم لبحث المواقع التي يهتمون بالعمل فيها.
وتعهدت جنوب أفريقيا باستثمار مليار دولار في جنوب السودان، وستتعاون مع البلاد لإنشاء أنبوب نفط ووحدة تكرير جديدة على الحدود مع إثيوبيا، وفقاً للوزير. وقال الوزير: «لقد وافقنا على بناء وحدة تكرير جديدة على الحدود مع إثيوبيا، لقد وقعنا بالفعل اتفاقاً مع إثيوبيا لشراء منتجات مكررة».
ويتطلع جنوب السودان، البلد غير الساحلي، لإنعاش منافذه التصديرية وهو ينظر لما هو أبعد من جاره السودان.

وقال الوزير إن مواقع نفطية جديدة في جنوب البلاد ستصدر منتجاتها عبر الأنبوب الذي سيتم إنشاؤه في شرق أفريقيا. وأشار إلى أن شركات أميركية كبرى مثل «إكسون موبيل» و«شفرون»، أظهرت اهتمامها بالاستثمار في جنوب السودان، ولكنها غير متحمسة لدخول هذا المجال في الوقت الحالي بسبب الصراعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق