اخبار جنوب السودان

مشار يعلن السيطرة على معارضة جنوب السودان

أعلن ريك مشار نائب رئيس جنوب السودان، السيطرة على الوضع داخل حزبه وأتهم من وصفهم بـ”أعداء السلام”، بالوقوف خلف تمرد قيادات عسكرية بقيادة الجنرال سايمون قاتويج.

جاء ذلك عقب ساعات من إعلان قادة عسكريون منافسون إبعاد ريك مشار نائب رئيس جنوب السودان عن رئاسة حزبه وقواته المسلحة في خطوة قد تعرض للخطر عملية السلام الهشة بالفعل في البلاد .

وقال المكتب السياسي للمعارضة في بيان حمل توقيع ريك مشار النائب الأول لرئيس جنوب السودان: “يؤكد المكتب السياسي للحركة الشعبية في المعارضة بقيادة ريك مشار لأنصار الحركة ولشعب جنوب السودان قاطبة أن الوضع تحت السيطرة”، بحسب العين الاخبارية .

وأضاف أن “نفس تلك المجموعات أعداء السلام تبنت هجمات ضد مواقع تابعة للمعارضة في ولايات الاستوائية وأعالي النيل وبحر الغزال” في وقت سابق.

ومضى قائلا: “الجنرالات الثلاثة المتمردون الذين اجتمعوا أمس الأول في منطقة مقينص الحدودية لا يعبرون عن قيادة المعارضة السياسية والعسكرية، كما أن القيادات العسكرية لا يمكنها اتخاذ أي قرارات سياسية”.

وأدان البيان الخطوة التي أقدم عليها سايمون قاتويج، مبينا أن “الهدف منها في الأساس هو صرف الأنظار عن تكوين قيادة الأركان المشتركة وتخريج القوات المدمجة بعد أن فرغت أطراف اتفاقية السلام من تكوين البرلمان القومي ومجلس الولايات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock