السودان اليومقضايا وحوداث

أسرة تعذب شقيقتين حتى الموت بسبب هاتف محمول في السودان

 

قُتلت فتاتان سودانيتان، تحت تعذيب أسرتهما لهما، على خلفية العثور على هاتف ذكي بحوزتهما.

وتشير التفاصيل إلى أن الشقيقتين ”سوزان“ و“ملاك“ لفظتا أنفاسهما الأخيرة تحت الضرب والتعذيب من قبل 5 أفراد من عائلتهما، الأحد الماضي، بمنطقة ”ودعة“ التابعة لمحلية كلمندو بولاية شمال دارفور غرب البلاد، على خلفية العثور على هاتف ذكي بحوزتهما.

وتحدث أقرباء القتيلتين، لموقع ”دارفور 24“ المحلي، الجمعة، عن أن الأسرة دفنت الفتاتين دون إجراءات جنائية وفحص طبي لجثتيهما.

وقالت امرأة من أسرة الفتاتين، إن الشقيقتين ”سوزان“ و“ملاك“ وابنة عمتهما ”نمة“، اللائي يدرسن في المرحلة الثانوية، تعرضن للضرب من قبل 4 من إخوتهن، للحصول على اعتراف منهن عن صاحب الهاتف الذكي الذي وُجد بحوزتهن.

وعندما فشلوا في الحصول على اعترافهن نقلوا الشقيقتين إلى والدهما فقام بتعذيب ابنتيه بضربهما، وسكب الماء البارد عليهما وخنقهما ليلًا، وعند الصباح فارقتا الحياة، فيما لا تزال ابنة عمتهما متأثرة بإصاباتها جراء التعذيب.

ووفق الموقع المحلي، ألقت الشرطة القبض على المتهمين الأربعة وأودعتهم حراسة منطقة ”ودعة“، بينما تدخل أعيان الأسرة لإبقاء والد الفتاتين المتوفيتين بعيدًا عن تهمة التعذيب والقتل.

وأضاف أن أفرادًا في الأسرة يحاولون إفلات المتورطين من العقاب، وجعل القضية شأنًا أسريًا وإبعادها عن المسار القانوني.

المصدر
ارم نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق