السودان اليومالسودان عاجل

التوقيع بالأحرف الأولى على الوثيقة السياسية بين الحكومة وحركة عقار

وقع وفد الحكومة لمفاوضات السلام والحركة الشعبية الجبهة الثورية بقيادة مالك عقار،بجوبا اليوم، بالأحرف الأولى على الوثيقة السياسية الخاصة بقضايا الحكم والسلطات والصلاحيات في المنطقتين، بحضور أعضاء الوفدين والمجلس القيادي للجبهة الثورية والوساطة الجنوبية والأمم المتحدة والمراقبين الدوليين لعملية السلام

وبحسب وكالة الانباء سونا، وقع عن حكومة السودان الأستاذ حسان نصر الله عضو وفد الحكومة لمفاوضات السلام، وعن الحركة الشعبية شمال الجبهة الثورية المهندس عبد الله عيسى زايد عضو وفد الحركة في مفاوضات السلام، وعن الوساطة الدكتور ضيو مطوك عضو فريق الوساطة الجنوبية و ذلك بمقر مفاوضات السلام بفندق بالم أفريكا .

وأوضح مولانا إسماعيل التاج عضو الوفد الحكومي لمفاوضات السلام، في تصريحات صحفية، أن التوقيع يمثل خطوة جوهرية في مسار تحقيق السلام في السودان و اشار الى ضرورة استعداد أطراف السلام لمجابهة تحديات تطبيق الاتفاق على أرض الواقع. وحيا مولانا إسماعيل جهود الوساطة الجنوبية في تقريب وجهات النظر بين الأطراف.

وبشر الشعب السوداني بقرب السلام، الذي قال “إنه يتطابق مع شعارات ثورة ديسمبر المجيدة”.

في ذات السياق،بشر توت قلواك رئيس فريق الوساطة الجنوبية الشعب السوداني بالسلام الذي قال إنه أصبح واقعا، مشيرا إلى أن دولة جنوب السودان بدأت منذ الآن في ترتيبات الاحتفال بسلام السودان واستقبال الضيوف المشاركين في الاحتفالات من خارج وداخل السودان.

وأوضح توت أن القضايا القومية المتبقية في عملية السلام ستناقشها فصائل الجبهة الثورية ككتلة واحدة مع الوفد الحكومي.

من جانبه، أوضح الأستاذ ياسر سعيد عرمان نائب رئيس الحركة الشعبية شمال الجبهة الثورية أن ما تضمنته الوثيقة من حقوق لأهل المنطقتين لم يتحقق في اتفاقية نيفاشا الموقعة في العام ٢٠٠٥.

وأكد عرمان أن الجبهة الثورية قررت إنهاء العمل المسلح والعودة للخرطوم لمواصلة تحقيق الأهداف الوطنية عبر العمل السياسي وبشراكة واضحة مع العسكريين والمدنيين.

وشكر عرمان حكومة جنوب السودان وفريق الوساطة ووفد الحكومة ممثلا في الأستاذ محمد حسن التعايشي عضو مجلس السيادة الانتقالي ومولانا إسماعيل التاج، وقال إننا توصلنا لهذا الاتفاق بدعم كامل من الفريق أول محمد حمدان دقلو النائب الأول لرئيس مجلس السيادة رئيس وفد الحكومة لمفاوضات السلام وبتفاهم تام مع الفريق أول ركن شمس الدين كباشي عضو مجلس السيادة وعضو الوفد الحكومي لمفاوضات السلام.

من جانبه شكر الدكتور الهادي إدريس رئيس الجبهة الثورية، حكومة جنوب السودان ورئيسها سلفاكير ميارديت على دعم عملية السلام في السودان، وهنأ الطرفين على الاتفاق، مشيرا إلى أنه سيعود بفائدة عظيمة لأهل المنطقتين.

وأكد رئيس الجبهة الثورية التزام الجبهة بالتوصل إلى اتفاق سلام نهائي حسب الموعد الذي حددته الوساطة في التاسع من أبريل القادم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *