السودان اليومالسودان عاجل

الجبهة الثورية تكشف موقفها من دعوة قوى التغيير لمؤتمر لإصلاح التحالف

رحب المجلس الرئاسي للجبهة الثورية بالدعوة التي تلقاها من قوى الحرية والتغيير بعقد مؤتمر من أجل اصلاح التحالف.

وقال المجلس “تلقّينا رسالتكم حول التّحضير لمؤتمر قوى الحُريّة والتّغيير بترحاب وتقدير، لاسيما وانها قد تزامنت مع قرارٍ كنا قد اتّخذناه بتبني دعوة مُماثلة لفتح الحوار مع كل القوى المكونة للحُريّة والتّغيير، وكافة قوى الثّورة التي خارجها” .

وأضاف المجلس في بيان له بحسب وكالة الانباء السودانية(سونا) : ” نودّ التأكيد على ترحيبنا بالدّعوة، واستعدادنا لإستقبال وفدكم في مدينة جوبا عاصمة دولة جنوب السودان في أقرب وقت ممكن” مبينا أن الموقع – في اشارة الى جوبا- نفسه ذو مدلول خاص في خدمة المشروع الوطني الجديد وبناء علاقات إستراتيجية مع الجوار بدءاً بالأهل في جمهورية جنوب السّودان .

وأوضح المجلس الرئاسي للجبهة الثورية أنه يرى في مشروع السلام القادم فرصة كبيرة لمعالجة الاشكالات التي اعترت مرحلة تأسيس الفترة الإنتقالية الأولى، وتعزيز وتقوية الشّراكة بين كافة قوى الثّورة والتّغيير وجماهير الثّورة، وبناء شراكة صحية بين المدنيين والعسكريين، دون تغول طرف على الآخر، و إدراك كل طرف لأهمية الطّرف الاخر.

وأشار المجلس في البيان الى ضرورة إشراك لجان المقاومة وأسر الشّهداء والنّساء والشّباب وريف السّودان في أي مؤتمرٍ قادم. داعية الى عدم التسرع، و حصر مهمة تحرير قضايا الإصلاح و البناء لقوى الحُريّة والتّغيير بشكل فوقي، وبعيد عن الجماهير، وفق محاصصات تشكيل القيادة الجديدة، و بمعزلٍ عن قوى الثّورة والتّغيير .

وقال المجلس إنه يرى ضرورة إعادة بناء قوى الحُريّة والتّغيير في شراكة وثيقة مع جماهير الشّارع ومؤسسات الحكم الإنتقالي، والتّوجه نحو شراكة حقيقية بين المدنيين و العسكريين.

وقدم المجلس عدداً من المقترحات للتحضير للمؤتمر وقيامه أهمها أن يأتي وفد الى جوبا يُمثّل كافة قوى الحُريّة والتّغيير، بما في ذلك الذين جمّدوا عضويتهم في التحالف، أو الأجسام التي شهدت بعض الانقسامات، للبحث معا عمّا يوحد ، و يشمل ذلك حركة تحرير السودان قيادة مناوي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *