السودان اليومالسودان عاجل

شاهد بالفيديو : لجان المقاومة وأسر الشهداء توجهان رسالة نارية عقب دعوات التصالح مع الاسلاميين

نفت لجان المقاومة صلتها بالاحزاب السياسية ورفضت تغول الاحزاب عليها واعلنت رفضها لاي مصالحة مع الإسلامين .

وقال أبو القاسم شوقار عضو لجان المقاومة في منبر (سونا) امس إن لجان المقاومة هي صمام أمان السودان وجزم بانها كيان موحد ،وقال يجب ان تعامل لجان المقاومة بعيداً عن العمل الحزبي .

وطالب بالاسراع بتشكيل المجلس التشريعي واعادة هيكلة المجلس المركزي للحرية والتغيير والتحقيق العادل في فض الاعتصام

واكد ان لجان المقاومة تنسق مع اللجان بالاقاليم للتوحد والتماسك للمحافظة على اهداف الثورة.

وقال إن عدم تمثيل لجان المقاومة في مركز اتخاذ القرار في الحرية والتغيير اضعف اللجان .

ودعا عبد الله عبد الحميد عضو لجان المقاومة الي تغيير جذري في ظل دخول أطراف عملية السلام محذرا قوى الكفاح المسلح من الاخطاء والاستفادة من اخطاء الحرية والتغيير.

وقال انهم يسعون لتصحيح المفاهيم الكلاسيكية للقوي السياسية لتحقيق اهداف الثورة وقال ان الحرية التي رفعتها الثورة شعارا لم تكتمل.

من جهتها دعت السيدة احلام خضر والدة الشهيد هزاع التي تحدثت في المؤتمر الصحفي لجان المقاومة للاتحاد والتماسك والابتعاد عن القوي الحزبية .

وشنت السيدة احلام خضر هجومًا لاذعًا على الحركات المسلحة المتواجدة في الخرطوم بسبب التصريحات الاخيرة لبعض قادة الجبهة الثورية حول التسامح والمصالحة مع الاسلاميين .

ووجهت السيدة احلام رسالة الى رئيسة القضاء والنائب العام ووزير العدل للتحرك في محاكمة ماوصفتهم بالمرتزقة والمجرمين من النظام البائد الموجودين في السجون بتهم القتل على رأسهم الرئيس المخلوع عمر البشير.

وأشارت والدة الشهيد هزاع الى ان أسر الشهداء صبرت كثيرًا في ظل حرصها على عدم حدوث انشقاق، وقالت : “اذا رئيسة القضاء والنائب العام ووزير العدل ماتحركوا في محاكمة المجرمين في السجون بعد ذلك قد اعذر من انذر”.

وبررت والدة الشهيد حديثها لإقفال باب المصالحة والتسامح مع الاسلاميين الذي تروج له بعض القيادات والجهات في الاونة الاخيرة.

وفي وقت سابق، أبدى القياديان بالجبهة الثورية، مالك عقار، ومني أركو مناوي، أنهما مستعدان للتصالح مع القيادات الإسلامية المعتدلة من النظام البائد .

وأوضح رئيس حركة جيش تحرير السودان مني أركو مناوي، السبت، أن المشاكسات خلال الفترة المقبلة ستؤدي إلى انهيار الدولة.

وقال مناوي في حوار مباشر مع الفضائية السودانية، : (ليس لدي مانع في التصالح مع المعتدلين من النظام البائد)، وأضاف: (يجب أن يحاسب المجرمين).

من جانبه شدد رئيس الحركة الشعبية قطاع الشمال مالك عقار، على ضرورة إجراء المصالحات بين السودانيين وتجاوز المرارات.

وقال: (لا توجد صعوبة في تجاوز آثار الحرب). وأبدى عقار، استغرابه من أحاديث البعض عن الحرب والتواطؤ مع فلول النظام البائد، وأضاف: (هنالك أشخاص يتحدثون عن الحرب، وهم بالقرب من القصر الجمهوري).

تعليق واحد

  1. مريضة نفسيا تحتاج لمشفى فقد اصابها مس وصدمة نفسية لضعف الايمان فلم نرى طيلة حياتنا ام شهيد من العلماء او الاطباء او حقظة القران تهزئ وتكفر فى الناس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى