السودان اليومالسودان عاجل

الحكومة والحركة الشعبية تبحثان قضايا سياسية والترتيبات الأمنية

بحث وفدا الحكومة السودانية الانتقالية، و”الحركة الشعبية – شمال – جناح عبد العزيز الحلو”، اليوم الاربعاء في جوبا، بعض القضايا السياسية والمسائل المتصلة بملف الترتيبات الأمنية.

وذكر مجلس السيادة السودانية، في بيان، أن جلسة مباحثات عقدت اليوم ترأس وفد الحكومة السودانية فيها الفريق أول ركن شمس الدين كباشي عضو مجلس السيادة الانتقالي، فيما ترأس وفد “الحركة الشعبية” أمينها العام عمار آمون، بحضور فريق الوساطة من جنوب السودان برئاسة المستشار توت قلواك مستشار رئيس جمهورية جنوب السودان للشؤون الأمنية.

وقال توت قلواك، في تصريح صحفي، إن الوساطة منحت اللجان المشتركة فرصة للتداول حول بعض القضايا السياسية والمسائل المتصلة بملف الترتيبات الأمنية بغرض تقريب الشُقة بينهما، مضيفا أن الوساطة رفعت جلسة اليوم لإعطاء فرصة للجان للوصول لقواسم مشتركة بشأن بعض القضايا.

وأشار إلى جلسة ستعقدها الوساطة صباح غد مع رئيسي الوفدين المتفاوضين لتقريب وجهات النظر من أجل التوصل إلى اتفاق إطاري بين الطرفين يمهد الطريق لتحقيق السلام الذي ينتظره الشعب السوداني.

من جانبه، قال المهندس خالد عمر يوسف وزير شؤون مجلس الوزراء الناطق الرسمي بإسم الوفد الحكومي المفاوض، إن جلسة اليوم استمعت لمقترحات اللجان المشتركة، مؤكدا حدوث تقدم في نقاط التباين بين الطرفين.

وأضاف أن الوساطة ستجتمع غدا مع رئيسي الوفدين للاتفاق حول كيفية تسريع العملية السلمية، لافتا إلى توفر العزيمة والإرادة لدى الجانبين من أجل الوصول لسلام شامل وعادل يوقف الحرب للأبد في السودان.

من جهته، قال كوكو محمد جقدول الناطق الرسمي باسم وفد “الحركة الشعبية – شمال”، إن الاجتماعات ناقشت تقارير اللجان حول النقاط المختلف حولها، موضحا أن هناك بعض التقدم قد حدث.

وأعرب عن أمله في أن تسهم اجتماعات اللجان المشتركة واجتماع الوساطة مع رئيسي الوفدين غدا في تقريب وجهات النظر بشأن النقاط الخلافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock