السودان اليومالسودان عاجل

وزير الري: آبي أحمد يرتكب أخطاء البشير في تيغراي ولا يريد حلاً معنا

انتقد وزير الري السوداني، ياسر عباس، الموقف الإثيوبي تجاه دول الجوار، مؤكداً أن نزاع إقليم تيجراي يجعل حكام إثيوبيا أقل رغبة في التسوية مع السودان ومصر بشأن سد النهضة، كما شبه رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد بالرئيس السوداني المخلوع عمر البشير.

وقال وزير الري السوداني في مقابلة نشرتها وكالة “بلومبرغ”، الثلاثاء، إنه مع تورط إثيوبيا في صراع تيغراي، الذي أدى إلى نزوح ومجاعة وفرض عقوبات أميركية على أديس أبابا واتهامها بارتكاب إبادة جماعية، فإن السلطات الإثيوبية تتخذ موقفاً أكثر صرامة في السياسة الخارجية، بهدف تعزيز دعمها محلياً.

وشبّه عباس رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد بالرئيس السوداني المخلوع عمر البشير، المطلوب للمحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب إبادة جماعية في إقليم دارفور. وقال: “أعتقد أنه يكرر الأخطاء نفسها”، مشدداً على أن الثقة بين إثيوبيا والسودان في أدنى مستوياتها على الإطلاق.

واعتبر وزير الري السوداني أن إثيوبيا تستخدم خلاف منطقة الفشقة الزراعية الحدودية المتنازع عليها بين البلدين، كـ”وسيلة ضغط” في المواجهة المتمحورة حول سد النهضة.

وقال عباس إن الخرطوم تتبع “القنوات الدبلوماسية والسياسية، وكذلك القنوات القانونية”، بما في ذلك التحضير لقضية قانونية محتملة ضد إثيوبيا قد تحيلها على محكمة العدل الدولية في لاهاي.

وأضاف إن “التوصل إلى اتفاق حول سد النهضة أمر ممكن، إذا توفرت الإرادة السياسية، لكن لدينا شعور بأن إثيوبيا لا تريد التوصل إلى اتفاق.

المصدر
الشروق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock