السودان اليومالسودان عاجل

مصر تؤكد الأهمية التي توليها لدعم الاستقرار والسلام في السودان

استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم الثلاثاء، تابو مبيكي، رئيس جنوب إفريقيا الأسبق ورئيس آلية الاتحاد الإفريقي رفيعة المستوى المعنية بالسودان وجنوب السودان .

وصرح السفير المصري بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية في مصر، بأن الرئيس رحب بزيارة “مبيكي” إلى القاهرة، مؤكدا الأولوية التي توليها مصر، خاصةً خلال رئاستها الحالية الاتحاد الإفريقي، لمعالجة مختلف ملفات السلم والأمن بالقارة من خلال تطوير بنية السلم والأمن الإفريقية بشكل متكامل، عن طريق تعزيز الدبلوماسية الوقائية وآليات الإنذار المبكر والوساطة على مستوى الاتحاد الإفريقي لإيجاد حلول إفريقية للمشاكل الإفريقية، بالإضافة إلى دعم برامج إعادة الإعمار والتنمية وبناء المؤسسات الوطنية في مرحلة ما بعد النزاعات، حيث استعرض الرئيس الجهود الجارية التي تقوم بها مصر في هذا الإطار لدعم استعادة الأمن والاستقرار في عدد من الدول الإفريقية الشقيقة.

وأوضح المتحدث الرسمي في مصر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أكد الأهمية الخاصة التي توليها بلاده في دعم الاستقرار والسلام في السودان في ضوء العلاقات الأزلية التي تربط بين البلدين، منوها إلى الجهود المصرية في هذا الإطار، لا سيما القمة التشاورية التي استضافتها القاهرة للشركاء الإقليميين للسودان في إبريل الماضي بهدف تعزيز التنسيق الإقليمي وإيجاد أرضية تقوم على فهم واضح من الأطراف الإقليمية المعنية للتطورات على الساحة السودانية، إلى جانب بحث سبل تقديم المعاونة والمؤازرة للسودان لمساعدته على إنهاء المرحلة الانتقالية بنجاح والوفاء بطموحات الشعب السوداني المشروعة.

وأكد الرئيس المصري من ناحيةٍ أخرى، مساندة مصر لمختلف الجهود التي تهدف إلى تحقيق تطلعات شعب جنوب السودان نحو الاستقرار والتنمية، مشيرا في هذا الصدد إلى أهمية تضافر الجهود لدعم تنفيذ اتفاق السلام المُنشط في جنوب السودان، وذلك باعتباره يمثل مرجعية أساسية في الحفاظ على السلام والاستقرار في البلاد، مستعرضا الجهود والمساعدات المصرية في هذا الصدد لأشقائنا الجنوبيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق