السودان اليومالسودان عاجل

صحفي سوداني: أي وساطة خارجية للأزمة تعني فرض وصاية

قال رئيس تحرير صحيفة الرأي العام السودانية مالك طه، إن أي وساطة خارجية تعني وصاية سواء من أفريقيا أو أوروبا ويصبح من الصعب على الأطراف السودانية أن ترفضها، ومن ثم تضحى قضية السودان دولية وحينها قد تفرض عقوبات على الخرطوم حال رفض الأطراف تنفيذ الاتفاقات.

وقال في مداخلة مع قناة الغد إن الخلافات بين المجلس العسكري والمعارضة تزيد ولا تنقص، وأصبح الإشكال هو غياب الوسائل المتفق عليها لمعالجة الخلافات.

وأوضح أن قوى الحرية والتغيير ترحب بالمبادرة الإثيوبية بما يشير إلى أنها قنعت من الوساطة الداخلية والوطنية وتفضل المبادرة الإثيوبية، في حين المجلس العسكري يريد أن يوطن الخلاف ويراجع النسب المتفق عليها، وتصحيح هذه النسب التي وافق عليها من قبل في الاستحقاقات لكل كيان، لافتا إلى عدم تفضيله مباردة إثيوبيا ويتدث عن أخرى أفريقية.

وقال تجمع المهنيين السودانيين إن المبادرة الإثيوبية والإفريقية لتسوية الأزمة واحدة.

من جهته، أكد نائب رئيس المجلس العسكري الفريق محمد حمدان دقلو التزام المجلس بالنسب المتفق عليها مع المعارضة في تشكيلة المجلس السيادي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق