السودان اليومالسودان عاجل

إبراهيم الأمين: تشكيل الحكومة سيساعد على تفكيك النظام البائد

قال الدكتور إبراهيم الأمين القيادي والعضو المفاوض في قوى الحرية والتغيير، إن الاتفاق السياسي الذي تم توقيعه مع المجلس العسكري شكل نقطة فاصلة في الوضع السوداني.

وقال الدكتور إبراهيم الأمين في تصريحات لصحيفة الاتحاد : «إن تشكيل الحكومة سيساعد على تفكيك النظام البائد».

وأشار الامين إلى وجود تحديات كبيرة داخلية وخارجية تواجه الاتفاق وتسعى لإجهاضه، وهو مقدمة للاتفاق الشامل عبر التوقيع على الوثيقة الدستورية.

تعليق واحد

  1. معالي رئيس مجلس الوزراء بجمهورية السودان المحترم
    حل المشكل الاقتصادي في السودان
    ١ اشهار ٦( سته ) شركات سودانيه براسمال ٥٠ مليار دولار
    مقسمه على ١٠٠ مليار سهم قيمة السهم نصف دولار
    في كل شركة يكون نصيب الأسرة مكونه من ٥ أفراد ١٢٥٠٠ اثني عشر ألف و خمسمائة سهم بمبلغ ٦٢٥٠ دولار
    ٨ مليون أسرة x ٥ أفراد =٤٠ مليون نسمه
    ٦٢٥٠ دولار x ٨ مليون أسرة = ٥٠ مليار دولار
    هذه الشركات مجتمعه توفر للسودان ٢ مليون وظيفه( ٢٠٠٠٠٠٠ ) في كل القطاعات
    علما بأن هذه الشركات ستتفرع عنها شركات للصناعات التحويليه و شركات للدعم اللوجستي و الخدمات مثل التأمين العالميه و النظافه
    ونرجو ان تكون كما يلي:

    ١. شركة السودان للزراعه و الاستثمار الزراعي و الدعم اللوجستي للخدمات الزراعيه
    تسلم لها كل ارض السودان الزراعيه تعمل في كل قرى و ارياف و مدن السودان تمتلك اهم التقنيات و المخازن المبرده ووسائل النقل تنقل منتجاتنا إلى كل بقاع الارض
    ٢. شركة السودان للتعدين والاستثمار و التسويق توفر مناجم بأفضل التقنيات العالميه
    من ناحية الأمان و الإنتاج و سلامة العامل تستلم كامل التعدين في السودان
    ٣. شركة السودان للإنتاج الحيواني و التطوير و التصدير تستلم كامل الاستثمار في هذا القطاع
    ٤. شركة السودان للنقل و إدارة المطارات و المواني البرية و البحريه و الجويه تستلم كامل القطاع
    ٥. شركة السودان للهندسة وإدارة المعلومات و التقانه لعمل قواعد بيانات لكل اهل السودان و يشمل ذلك كل الأفراد والأراضي و جميع الثروات توفر أقوى بنيه تحتيه كقاعدة بيانات تحفظ كل ما يتعلق بالوطن و المواطن
    ٦. شركة السودان للبحث العلمي وتطوير الإنتاج و تسجيل براءة الاختراع و دعم المخترعين
    هذا هو الحل لكل اهل السودان شركاء في كل شي في السودان على قدم المساواة و هذا سينزع كل الضغائن و يخرجنا من التهميش و يكون التوزيع عادل لتقسيم الثروات و تلغى جميع الجبايات و تفرض ضريبه واحده فقط و تعاد هيكلة البنوك ليكون الجميع شركاء فيها وعندها لن يكون هناك من يسعى للسلطه
    الجميع سينتظم في وظائفهم ويجب توظيف طلاب الثانويه ليتعلموا المسؤليه
    هذه الشركات هي التي تدير كل السودان و تخرج المواطن من العمل مع نفسه إلى العمل الجماعي الذي يتيح له الانتقال إلى آفاق أرحب و اقتصاد سريع النمو
    [email protected]
    احمد عثمان محمد احمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق