السودان اليومالسودان عاجل

شاهد : وزيرة الشباب والرياضة تفتح بلاغ ضد عبدالحي يوسف لمخالفته قانون الجنائية والدستورية – صور

أعلنت وزيرة الشباب والرياضة، ولاء عصام البوشي اليوم الاثنين فتح بلاغ جنائي في مواجهة المتطرف عبدالحي يوسف، مفتي النظام الإخواني السابق، أمام نيابة الخرطوم الجديدة لمخالفته العديد من مواد القانون الجنائي فضًا عن نصوص الوثيقة الدستورية .

وقالت ولاء البوشي، في بيان لها نشرته على صفحتها في فيسبوك : “قمتُ اليوم الموافق السابع من أكتوبر ٢٠١٩ بفتح بلاغ جنائي في مواجهة عبد الحي يوسف، أمام نيابة الخرطوم الجديدة”.

وجاء البلاغ لعدة اسباب منها اتهام عبد الحي للوزيرة ولاء البوشي بالردة والخروج عن ملة الاسلام بالاضافة الى التحريض مما يعرض أسرتها وسلامتها للخطر فضلًا عن اشانة السمعة واثارة وتحقير المعتقدات والشعائر الدينية .

وأضافت وزيرة الشباب والرياضة في الحكومة الانتقالية قائلًا ان البلاغ جاء : “لمخالفته العديد من مواد القانون الجنائي لسنة ١٩٩١ تعديل ٢٠١٥ حسب وجهة النظر القانونية، وكذلك مخالفته لبعض نصوص الوثيقة الدستورية ٢٠١٩ فيما يخص الحريات الدينية، حرية العقيدة والعبادة، الحق في الحياة الكريمة والإنسانية والمواطنة أساس الحقوق والواجبات”.

وتابعت البوشي قائلة : “قمنا بتضمين المخالفات الدستورية تحسبا لأي إجراءات أخري غير جنائية لتكون العريضة شاملة الشقين المخالفات الجنائية والدستورية.”.

وأشارت الى انه سيتولى مهمة الاتهام مجموعة من المحامين هم الأستاذ محمود الشاذلي عثمان، والأستاذ الشريف علي الشريف، والأستاذ محمد يوسف محمد عبدالرحمن، والأستاذ معاذ آدم محمد آدم، والأستاذ يونان أيوب محجوب، والأستاذ شريف محمد شريف والاأستاذة آمنة روبينا عابدين .

ونوهت الوزيرة الى: “أن السلام هو أهم أولويات الفترة الانتقالية، تحقيقه مسؤوليتنا جميعاً، ولنبدأ ببيوت الله ومنابرها لتكون ناشرة للسلام وداعية للسلام وكلها سلام”.

وفي وقت سابق، هاجم عبد الحى يوسف وزيرة الشباب والرياضة ولاء عصام البوشى، واتهمها بالردة، وقال إنها تنتمى إلى الحزب الجمهورى الذى أعدم صاحبه فى العام 1985 بعد أن افتى علماء فى الداخل والخارج بردته عن الدين.

وأضاف عبدالحي قائلًا: “هى امرأة جمهورية تتبع ذلك المرتد المقبور لا تؤمن بما نؤمن به، وأشار إلى أن هذه الحكومة تولت أمر البلاد فى غفلة من الزمان، وأن كل أفعالها تؤكد أنها أتت لهدم الدين. ”

وطالبت تنظيمات نسوية بتقديم عبد الحى يوسف للمحاكمة، واتخاذ إجراءات قانونية صارمة ضده، وذلك على خلفية الاتهامات التى وجهها لقادة الحكومة الانتقالية، واتهامه لهم بالعمل على هدم الدين والأخلاق فى البلاد، وتحريمه لممارسة النساء لكرة القدم، وتكفير وزيرة الشباب والرياضة ولاء البوشى، وإثارة الكراهية ضدها.

وأدان تجمع المجموعات النسائية “منسم” فى بيان أمس، ما أطلقت عليه خطاب الكراهية والتحريض التكفيرى، الصادر من الشيخ عبد الحى يوسف.

وعد التجمع اتهام الوزيرة بأنها لا تؤمن بما يؤمن به سابقة خطيرة، وتلاعبًا بعواطف المصلين الدينية.

ودعا التجمع النسوى لحماية كل من تعرض له يوسف بالذكر، ومحاسبته بالقانون والدستور، واتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة فى مواجهة كل من يدعو للكراهية ويمارس التحريض والإرهاب سواء كان فكريًا أو دينيًا.

تعليق واحد

  1. عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه، أَن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: ( إِنَّ أَخْوَفَ مَا أَخَافُ عَلَى أُمَّتِي كُلُّ مُنَافِقٍ عَلِيمِ اللِّسَانِ ).. هذا ينطبق تماما على هذا الدعى الداعشى. لماذا تصمتون على الازياء الفاضحه فى الحفلات . لماذا صمتوا على قتل الابرياء فى دارفور وكل ربوع السودان . لماذا لاتفتوا بحرمة القتل فى رمضان الشهر الحرام ولم نسمع لكم صوتا عن مجزرة القيادة العامة. لماذا سكتم عن الاموال التى نهبت . الدعوة الى الله لابد ان تكون بالتى هى احسن . من اجازك من العلماء حتى تكون داعيا : اشرف الخلق دعا الى الله باذن منه سبحانه وتعالى:(وَدَاعِيًا إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجًا مُّنِيرًا).

    لابد من النظر فى امر هؤلاء الاعياء فقهاء السلاطين وحل هذة الهيئة التى تمثل الجهلاء لاالفقهاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق