السودان اليومالسودان عاجل

وصفهم بالصهاينة الجدد.. مفكر سوداني: الثوار يجب أن يكونوا في حالة هجوم على الإخوان

طالب المفكر السوداني الدكتور حيدر إبراهيم، مدير مركز الدراسات السودانية، بتشكيل هيئة لمناصرة ومناصحة الحكومة الانتقالية، ودعا لعدم الانسياق وراء حملة الهجوم على الحكومة، كما طالب بالتحقيق مع مسؤولي الحكومة الديمقراطية عام 1989 بتهمة التقصير في المحافظة على الديمقراطية، وطالب بأن يكون ذلك الأمر من مهام لجنة التحقيق في انقلاب عام 1989.

وأوضح إبراهيم أن بعض الضباط في القوات المسلحة السودانية كانوا على علم بتخطيط «الإخوان» للانقلاب على الديمقراطية، وذكر أن المسؤولين في الحكومة آنذاك كانوا يهيئون الناس للانقلاب.

ووصف إبراهيم «الإخوان» في السودان بـ«الصهاينة الجدد» الذين اعتمد مشروعهم الذي سموه بـ«المشروع الحضاري على الإعلام والمال»، ودعا إلى تجفيف مصادر تمويل الصحف التابعة للنظام البائد.

وقال: «إن الثوار يجب أن يكونوا في حالة هجوم على الإخوان وليس في وضع الدفاع»، ودعا لعزل الإخوان فكرياً واجتماعياً وثقافياً، كما انتقد إبراهيم إصرار الحركات المسلحة على المطالبة بمناصب الولاة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق