السودان اليومالسودان عاجل

جبريل ابراهيم : المؤتمر الوطني له الحرية في ممارسة العمل السياسي

قال الدكتور جبريل إبراهيم أمين عام الجبهة الثورية السودانية ورئيس حركة العدل والمساواة، ان النظام السابق لن يكون له دور في المستقبل كنظام .

وأضاف جبريل إبراهيم، “لكن الأفراد، حتى الحزب السياسي (حزب المؤتمر الوطنى) بعد فترة معلومة للحظر، كعقوبة، وكفرصة لمراجعة المواقف وإعادة ترتيب النفس، ستكون له الحرية فى ممارسة العمل السياسي” .

وتابع رئيس حركة العدل والمساواة، قائلًا ان الشعارات الأساسية فى الثورة السودانية هي «حرية – سلام – عدالة» فالذين أجرموا يحاكمون أما بقية الذين لم تثبت عليهم أى جرائم من حقهم أن يعيشون أحرارا يمارسون السياسة مثلهم مثل غيرهم مشيرًا الى انها حقوق دستورية لا يستطيع أحد أن يحرمها من أحد وإلا لرجعنا للديكتاتورية نفسها، بحسب تعبيره .

وأشار ابراهيم، الى أنه لن يكون هناك نظام إنقاذ حاكم، لكن الحزب الحاكم أو عضوية الحزب الحاكم من حقهم بعد فترة أن يمارسوا السياسة عبر مظلة جديدة أو المظلة القديمة قائلًا ان “هذه حريات متاحة لا يستطيع أحد أن يمنعها”.

تعليق واحد

  1. بعد ان یحل الحزب الذی تاذی منه الشعب السودانی وحظره.. یمکن ان یمارسوا السیاسه بصوره فردیه ولیست تحت مظلة المٶتمر الوطنی .. والا یبقی لا غزینا ولا شفنا الغزو .. هو الثوره قامت لیییه ومانوا مٸات الشهداء وفقدوا المٸات وتعذب الالاف … خلونا من المثالیات الشتره الاکتر من اللازم ک.. نسینا الاقصاء بالسرعه دی ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق