السودان اليومالسودان عاجل

محمد الأصم: ماحدث بالجنينة تكرار لسيناريو بورتسودان

وصل الى الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور أمس وفد من تجمع المهنيين المركزي بقيادة الدكتور محمد ناجي الاصم للوقوف على تطورات الأوضاع بعد الاحداث المؤسفة التي شهدتها المدينة خلال الفترة الماضية.
وكان في استقبال الوفد تجمع المهنيين بالولاية وفور وصول الوفد انخرط في زيارة أسر ضحايا وشهداء الأحداث ووصف دكتور الاصم اثناء تأديته واجب العزاء لأسر الشهداء وصف الأحداث بالمؤسفة.
وقال بحسب مانشرته صحيفة الجريدة الصادرة الجمعة: كل السودان تأثر بها وأعتبر ان التعايش السلمي من أهم التحديات التي تواجه السودانيين وأكد على ضرورة تحقيق السلام وتوفير الأمن والاستقرار وأردف: ماحدث فتنة والحمد لله تم تجاوزها وهو ذات السيناريو الذي تكرر ببورتسودان ودعا ذوي الشهداء لتفويت الفرصة على المتربصين.
من جانبهم اتفق أهالي الضحايا من طرفي النزاع ان ماحدث ليس صراعاً قبلياً بل فعل مدبر واتهموا جهات بالوقوف خلفه
وأكدوا ثقتهم في ان القانون سيطال الجناة وجددوا تمسكهم بالتعهدات التي قطعوها لنائب رئيس المجلس السيادي ورئيس الوزراء سابقاً بعدم حدوث مواجهات جديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى