السودان اليومالسودان عاجل

قبيل حسم ملف الترتيبات الأمنية.. وفاة وزير الدفاع السوداني إثر إصابته بذبحة صدرية

أفادت مصادر مطلعة، فجر اليوم الأربعاء، عن وفاة وزير الدفاع السوداني، الفريق أول ركن جمال الدين عمر، بدولة جنوب السودان إثر إصابته بذبحة صدرية.

وكشفت المصادر بأن وساطة السلام التي تقودها دولة جنوب السودان علقت المفاوضات الجارية بشأن الترتيبات الامنية بين الحكومة الانتقالية السودانية والحركات المسلحة لمدة أسبوع ابتداءً من اليوم الاربعاء ٢٥ مارس ٢٠٢٠ .

ونعت حركة العدل و المساوة السودانية وزير الدفاع الفريق اول جمال الدين عمر، وجاء في بيان بأن الحركة تنعي وزير الدفاع الذي وافته المنية صباح اليوم بجوبا اثر علة مرضية لم تمهله طويلا .

وكان من المقرر أن يشهد اليوم الأربعاء اكتمال النقاش حول ملف “الترتيبات الأمنية” بين الحكومة السودانية و”الحركة الشعبية – جناح مالك عقار”، من ثم انتقال النقاش إلى ملف الترتيبات الأمنية مع “الجبهة الثورية – مسار دارفور”.

وأعلنت الوساطة الجنوبية، ، إن لجنة الترتيبات الأمنية استطاعت أن تُنجز معظم مهامها وأنها اتفقت على ضرورة إنشاء جيش قومي وطني غير مسيس، وأن الطرفين شرعا في مناقشة وقف إطلاق النار الشامل.

وكان ياسر عرمان نائب رئيس الحركة الشعبية شمال بقيادة مالك عقار، قد أشاد بدور وزير الدفاع السوداني الفريق أول جمال الدين عمر، وتفهمه للأوضاع ووضوحه، مشيرا إلى أنه مُلم بالتفاصيل ويعلم أهمية القطاع الأمني، معربا عن التفاؤل بالتوصل إلى اتفاق نهائي حول الترتيبات الأمنية، بما فى ذلك الاتفاق بشأن المخابرات والشرطة.

وفى وقت سابق، أكد الفريق أول ركن جمال الدين عمر وزير الدفاع السودانى عضو الوفد الحكومى لمفاوضات السلام، السعى لبناء جيش قومى موحد بعيدا عن الانتماءات السياسية، معربا عن الأمل فى أن يكون الجيش الذى يقود البلاد فى المرحلة المقبلة، يمثل كل السودان ويحمى حدوده ويشكل درعا وأمنا للبلاد.

وشدد عمر فى تصريح عقب مشاركته فى جلسة المفاوضات بين وفد الحكومة السودانية و”الحركة الشعبية _ شمال _ جناح مالك” فى جوبا على الالتزام بإكمال ملف الترتيبات الأمنية مع الحركة الشعبية شمال بقيادة مالك عقار فى الموعد المحدد له.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *