السودان اليومالسودان عاجل

توقعات بفرار نحو 200 ألف شخص بسبب القتال في تيجراي

قالت الأمم المتحدة إن المنظمات الإنسانية تتوقع فرار أكثر من 200 ألف شخص من إثيوبيا خلال الأيام والأسابيع المقبلة بسبب القتال في إقليم تيجراي، في وقت أكدت فيه وكالات الإغاثة على الحاجة؛ لإيجاد مواقع إضافية لإيواء الوافدين مع اكتظاظ المخيمات جنوب شرق السودان.

ونقلت الأمم المتحدة، في بيان صحفي، عن المنسق المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في السودان، باباكار سيسيه، قوله ” إن المجتمعات المضيفة تدعم اللاجئين الإثيوبيين وتقدم لهم الطعام والشراب والأراضي، رغم أن هذه المجتمعات تعاني من الفقر الشديد”.

وتفقد سيسيه مواقع اللاجئين جنوب شرق السودان، بصحبة ممثلين من مفوضية شؤون اللاجئين، واليونيسف، وصندوق الأمم المتحدة للسكان، وبرنامج الأغذية العالمي، ومسؤولين في الحكومة السودانية، وشملت الزيارة مخيم “حمداييت” في ولاية كسلا (شرق السودان)، ومخيم “الفشقة” في ولاية القضارف (شرق).

وقال سيسيه: “المسؤولون استمعوا إلى شهادات من اللاجئين الذين يعانون أحيانا من الصدمة ولم يتوقعوا الرحيل”.

وأوضح أن أول طالبي لجوء إثيوبيين وصلوا إلى السودان في 9 نوفمبر الجاري، حيث عبر نحو 7 آلاف شخص في غضون 24 ساعة، والآن وصل أكثر من 30 ألف شخص إلى البلاد.

وأضاف: “يظل الناس في مراكز الاستقبال للتسجيل، قبل أن يُنقلوا إلى مخيمات اللاجئين.. لا يجب أن يبقوا هناك لأكثر من يومين، ونحن ملتزمون بمعالجة هذا التحدي العاجل فورًا”، داعيًا إلى توفير المزيد من المركبات لنقل اللاجئين.

وأشار سيسيه إلى إطلاق خطة استجابة تستهدف 200 ألف فرد لمدة ستة أشهر، داعيًا لإيجاد مواقع إضافية لإيواء اللاجئين الموجودين في مناطق مكتظة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى