السودان اليومالسودان عاجل

قوى الحرية والتغيير ترفض مسودة قانون الأمن الداخلي

أعلن القيادي بقوى الحرية والتغيير ورئيس الحزب الاتحادي الموحد عصمت محمود رفضهم لقانون الامن الداخلي .

وقال في تصريح لصحيفة (الجريدة): تفاجأنا كغيرنا من القوى السياسية بمسودة القانون، وأرجع رفضهم له لجهة أنه يكرس لممارسات النظام البائد التي استمرت طوال ثلاثين عاماً وأعتبر أنه لا يختلف كثيراً عن قانون جهاز الامن في عهد المخلوع وأبدى استغرابه من الكيفية التي تتم بها اجازة القوانين والتي تتطلب مشاركة الجميع فيها، وأكد أن هذه الممارسات تؤكد أن هنالك جهة نافذة لم يسمها ترغب بعودة البلاد إلى عهود ماضية ونوه إلى أنهم سيخضعون المسودة للنقاش عبراللجنة القانونية.

وقال كنا نتمنى أن لا تتعجل الحكومة في إجازة هكذا قانون حتى لا تعرض الفترة الانتقالية للخطر، وأوضح أنها بتلك الخطوة ستجعل هنالك مسافة بينها وبين الشارع وأعلن عن مقاومتهم للقانون بصورته الحالية.

تعليق واحد

  1. الاخوة في قحت لا يعالج الخطا بالخطا اعطاء حق التشريع لمن لا يستحقه وليس اهلا له هي تسليم الثورة لقمة ساهلة البلع للجنة الامنية اي الحكم البائد والحل قيام المجلس التشريعي اليوم ليس غدا ومعه المحكمة الدستورية واتحاد نقابات السودان ودعو التشرزم والمصالح الفئوية الضيقة لانكم بذلك لن تطالوا لا عنب الشام ولا بلح اليمن بلاش غفلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock