السودان اليومفن ومشاهير

فيلم التحدّث عن الأشجار : السودان يثور سينمائياً

النهار / في دورة باهتة إلى حدّ ما من مهرجان برلين السينمائي (٧ – ١٧ الجاري)، أفلام عدّة تصدّرت المشهد، منها “التحدّث عن الأشجار” للمخرج السوداني صهيب قسم الباري، الذي عُرض في قسم “بانورانا” ونال جائزتين: أفضل فيلم وثائقي وجائزة الجمهور.

يجوز اعتبار هذا الوثائقي – باكورة مخرج في الأربعين مولود في أم درمان – احدى لقيات برلين لأسباب عدة. فالحماسة التي حدثت حوله كانت كبيرة. هذه المرة الأولى يصل فيها فيلم سوداني إلى مكانة كهذه في برلين الذي كان سبّاقاً في اقتناصه وعرضه. وصادف تمشاركته في برلين مع قيام الانتفاضة الشعبية التي شهدها السودان في الآونة الأخيرة ضد الطاغية عمر البشير ونظامه الجاثم على صدور السودانيين منذ ثلاثة عقود.

أثار الفيلم الفضول سواء عند العرب أو الأجانب. والحق انه لا يوجد مكان أفضل من برلين لعرض هذا العمل الذي ينتصر لناس غائبين عن الصورة، ولطالما كان بلدهم خارج الحسابات، ولا نعرف الكثير عمّا يُصنع فيه من أفلام. حتى الانتفاضة الشعبية لم تنل ما تستحقه من تغطية في وسائل الإعلام الغربية. لذلك، كانت هناك حاجة طبيعية للاطلاع على حكايات شعب وبلد وناس لا نعرفهم جيداً، وهم مغيبون تماماً عن الصورة. فجاء العرض كلحظة وجدانية نادرة، خالية من التدليس السياسي والتوظيف المجاني للقضايا المهمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق