السودان اليومرياضة

شاهد بالفيديو : جماهير المريخ تقتحم الملعب وتعتدي بالضرب على الحكم

تعرض طاقم حكام مباراة المريخ مع ضيفه الهلال الاُبَيِّض، لضرب جسيم ومبرح من قبل جماهير فريق المريخ، وأفلت من مصير مخيف بصعوبة شديدة.

وجرت أحداث الشوط الأول للقاء المريخ والهلال الأبيض، مساء امس الأحد، باستاد المريخ في مدينة أم درمان، ضمن الجولة الثانية لقسم النخبة بمسابقة الدوري السوداني الممتاز لكرة القدم.

وبدأت الأحداث قبل نهاية الشوط الأول، باحتجاج مهاجم المريخ بكري المدينة، على قرار حكم المباراة الطيب حسن، بعدم احتساب ركلة جزاء، من كرة مشتركة بين مهاجم المريخ الجديد الصادق شلش وأحد مدافعي الفريق الضيف.

وأشهر الحكم البطاقة الصفراء لبكري المدينة، وبعدها وأحرز المريخ هدفا في الدقيقة 45+1 عن طريق خالد النعسان، من كرة مميزة صنعها له شلش.

ومع نهاية الشوط الأول، ذهب بكري المدينة للمرة الثانية، ودخل في نقاش حاد مع الحكم الذي أشهر له البطاقة الصفراء الثانية، ثم أردفها بالحمراء.

واحتج المدينة بشدة، وحاول لاعبو المريخ سحبه بالقوة حتى لا يشتبك مع الحكم، لكن اللاعب كان في حالة غضب وانفعال، الأمر الذي استثار الجماهير المحسوبة على المريخ والتي تقدر بالمئات في التسلل، لأرض الملعب من كل الاتجاهات.

ووجد الحكام أنفسهم تحت حصار شديد من الجماهير، التي لم تتمكن قوة الشرطة الموجودة بالملعب في إبعادهم ونجحت الجماهير في النيل من الحكام والتعدي عليهم.

وفي مشهد آخر، سعت قوة الشرطة وأمن الملاعب، حماية حكم المباراة، لأجل وصوله لسيارة الإسعاف لنقله إلى المشفى، لكن الجماهير الغاضبة والشرسة نجحت في الوصول واعتدت عليه بالضرب، وفي النهاية نجحت في الوصول لسيارة الإسعاف.

وتوالت الأحداث، حيث بذل معتز الشاعر، عضو مجلس إدارة اتحاد كرة القدم السوداني، ومراقب المباراة، مجهودات حثيثة لتأمين خروج الفريقين وحكام المباراة بسلام من ملعب المباراة.

وأفلحت مجهودات مراقب المباراة، في توفير الحماية، لثلاثي طاقم التحكيم المتبقي بالملعب، والذي ضم كل من نصر الدين السني وخالد أبو جلحة والمثنى أبو عيسى، في نقلهم من الملعب في سيارات الشرطة المصفحة.

وغادر فريق الهلال الأبيض، استاد المريخ، في سيارات مصفحة للشرطة.

ولم يكمل الحكم المباراة، بسبب مغادرته أرض الملعب في سيارة الإسعاف، مصابًا في المنطقة المحيطة بعينه اليمنى.

المصدر
كوووورة

تعليق واحد

  1. من المفترض إيقاف أي نشاط رياض حتى تعود الحياة إلى طبيعتها في السودان ،وسوف يتكرر هذا المشهد في كل المباريات مهما كان طرفي اللقاء فيها ولذلك وحتى نتجنب مثل هذه المشاهد الأليمة أن نوقف أي نشاط رياضي جماهيري بالذات كرة القدم.
    اللهم أحمي سوداننا الحبيب من كل فتنة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق